بسم الله الرحمن الرحيم

بداية يسعدني ويشرفني أن أتقدم إلى جميع طلاب وطالبات جامعة العلوم الحديثة في جميع كلياتها وأقسامها المختلفة وتخصصاتها العلمية العديدة والمتميزة بكل الشكر والتقدير لانضمامهم إلى جامعتهم الرائدة في عالم التعليم العالي والبحث العلمي . بدايةً عندما نتحدث عن جامعة العلوم الحديثة وتخصصاتها النوعية والتقنية المتعددة ، فإن ذلك يعني التحدث عن التعليم العالي والبحث العلمي في يمن الحكمة والإيمان . رئيس الجامعة

تتركز فلسفة إنشاء وتأسيس جامعة العلوم الحديثة كما جاءت من قبل رئيس مجلس أمناء الجامعــــة الدكتور/ خليل الجبل ونائبه الأستاذ / عباس الجبل ، على مشاركة المجتمع اليمني همومه وتخفيفها ومواجهة التحديات والصعوبات التي تقف أمام قطاع التعليم العالي بصفةً عامة الذي لم يستطيع حتى يومنا معالجة معظم مخرجاته والراغبين في الالتحاق به على المستوى المحلى خاصةً ، لعدم قدرته على مواكبة ومواجهة أهم التغيرات عامةً والاقتصادية منها في الساحة اليمنية ، وفي مقدمتها تفشي وتزايد بطالة خريجي التعليم العالي والبحث العلمي الذي يعتبر البوابة الرئيسية للنمو والتنمية وتسريبها بدرجة كبيرة .

كما أن الجامعة ركزت في فلسفتها على استقطاب كوادر أكاديمية متميزة وذات خبرات متنوعة في مجال التعليم العالي والتأهيل الأكاديمي المتميز وكفاءات إدارية عالية ومتنوعة ، بهدف الحصول على مخرجات تعليمية عالية الجودة في مختلف التخصصات العلمية التي تتميز بها جامعة العلوم الحديثة التي أصبحت تحتل مكانة متميزة ورفيعة على المستوى المحلي والإقليمي والعربي .

تأسست جامعة العلوم الحديثة مع بداية العقد الأول من الألفية الثالثة ( 2004 ) أخذه في عاتقها وعاتق رئيس مجلس الأمناء ونائبه النمو المتواصل والتطورات المستمرة والمتلاحقة وفقاً للمنهجية العلمية والمعايير الأكاديمية خطوة بخطوة ومتسارعة ، حيث كان عدد الطلاب الملتحقين بالجامعة في بداية انطلاقها عام 2004 لا يزيد عن عدد أصابع اليدين ، ليبلغ في العام الجامعي 2012 / 2013 رقماً يفخر به وطننا الغالي اليمن السعيد وقطاع التعليم العالي والبحث العلمي ، نتيجة لتوفير الجامعة خمسة عشر تخصصاً علمياً ونوعياً وتقنياً في أربع كليات تتواكب جميعها مع معظم التغيرات في عالم الاقتصاد والتقنية والتكنولوجيا .

وسعياً من الجامعة في تحقيق أمنيات ورغبات انضمام خريجي الثانوية العامة إلى عالمها في مجال التعليم العالي والبحث العلمي الذين لا يتوفر لديهم الوقت بالالتحاق بالتعليم العالي والبحث العلمي ، أو لظروف عديدة ذات العلاقة بالطابع المجتمع اليمني ، أخذت الجامعة على عاتقها افتتاح كليتي التعليم المفتوح والتعليم عن بعد بهدف توفير فرص الالتحاق لتلك الشريحة من الطلاب وبما يحقق رفع مستوياتهم التعليمية والولوج إلى عالم البحث العلمي واكتساب المهارات ، وذلك من خلال مبدأ شراكة مع جامعة القاهرة التي تعتبر من اعرق الجامعات على كافة المستويات العربية والدولية والعالمية واحتلالها مراكز متفوقة في التعليم العالي والبحث العلمي .

وفي إطار الاهتمامات المستقبلية لجامعة العلوم الحديثة فيما يتصل بالجودة الأكاديمية ومخرجات التعليم العالي ، قامت الجامعة في الأيام الماضية بتأسيس مركز الجودة والاعتماد الأكاديمي ، لتأمين الحصول على مخرجات تعليمية عالية بما تتفق مع متطلبات سوق العمل المحلي والإقليمي ، ورفع مستوى طلابها وتعزيز قدراتهم وكفاءتهم العلمية والعملية في مختلف التخصصات ، إضافة إلى تأسيس كلية الصيدلة مع بداية العام الجامعي 2013 / 2014 ، وقريباً بأذن الله سيتم تأسيس كليات علمية جديدة يتحقق من خلالها تنفيذ إستراتيجيات الجامعة وطموحاتها العلمية العديدة ، وفي مقدمتها توفير مستوى أكاديمي رفيع ومخرجات تعليمة عالية تتواءم مع متطلبات الأسواق الإقليمية والدولية .



بروفيسور / شــبير عبد الله الحرازي
ر
ئيس الجامعة
نتائج الطلاب - النظام الأكاديمي
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017 جامعة العلوم الحديثة